القصة الكاملة للطفرة النوعية التي صنعتها مصر في قناة السويس

2020-11-22T21:00:36+03:00
صحافة نت الجديد

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

قبل 151 عاماً، وتحديداً في شهر نوفمبر من العام 1869، كانت البداية بسواعد ما يقارب مليون عامل مصري، حفروا أحد أهم المجاري البحرية في العالم، وقبل خمس سنوات، وتحديداً في شهر أغسطس من عام 2015، كان الميلاد الجديد و"الحلم المصري العظيم"، الذي مهد الطريق لتعزيز مكانة القناة من معبر تجاري لمركزٍ صناعي ولوجيستي عالمي لإمداد وتموين النقل والتجارة، يجذب استثمارات في شتى القطاعات.

وتعد قناة السويس  أقصر طريق يربط بين الشرق والغرب، تحظى بأهمية اقتصادية واستراتيجية كبرى، وتولي الدولة المصرية اهتماماً واسعاً بمشروع تنمية محور قناة السويس، باعتباره أحد أهم المشاريع القومية الرئيسية، التي من شأنها جذب المزيد من الاستثمارات، وتحويل مصر لمركز اقتصادي عالمي.

شهد محور قناة السويس طفرة نوعية، خاصة مُذ أن أطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، شارة البدء في إنشاء مجرى ملاحي جديد للقناة وتعميق المجرى الحالي، في خط متواز مع مشروع تنمية محور قناة السويس بالكامل، وهو ما أطلق عليه مسؤولون مصريون آنذاك "الحلم المصري العظيم"؛ من أجل تعظيم دور إقليم القناة كمركز لوجيستي وصناعي عالمي متكامل.

أخبار صحافة نت الجديد الجديد

يحوّل المشروع قناة السويس من معبر تجاري ذي أهمية استراتيجية واقتصادية هائلة في حركة التجارة العالمية، إلى مركز صناعي ولوجيستي عالمي لإمداد وتموين النقل والتجارة، ذلك أن السنوات الخمس الماضية شهدت سلسلة من المشروعات القومية في إطار خطة التنمية الاقتصادية، والتي غيّرت معالم المنطقة الواقعة على ضفتي المجرى الملاحي لقناة السويس، ما شكل نقلة نوعية واستراتيجية شاملة في ذلك الموقع الفريد بالنسبة للعالم ومصر، وبما يحظى به من أهمية واهتمام بالغ.

ارتفع إجمالي إيرادات قناة السويس خلال الخمس سنوات الماضية (منذ إنشاء القناة الجديدة) بنسبة 4.7 في المئة، طبقاً للإحصاءات التي أعلن عنها رئيس الهيئة الفريق أسامة ربيع، والذي كشف، في شهر أغسطس الماضي، أن إيرادات القناة بلغت 27.2 مليار دولار مقارنة بـ 25.9 مليار دولار في الخمس سنوات السابقة. ومرّت 90 ألف سفينة بالقناة (بإجمالي حمولة 5.5 مليار طن) بين 2015 و2020، وذلك مقارنة بـ 86 ألفاً و600 سفينة بحمولة إجمالية 4.6 مليار طن بين 2010 و2015.

وتستهدف القناة ارتفاع أعداد السفن المارة والعائدات إلى الضعف بحلول العام 2023، وفق

كانت هذه تفاصيل القصة الكاملة للطفرة النوعية التي صنعتها مصر في قناة السويس نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على العرب اليوم وقد قام فريق التحرير في صحافة العربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الأحد 2020/11/22 الساعة 09:00 م