غازي حمد: السعودية فتحت على نفسها عش الدبابير وإيران تبحث عن مكان بالإقليم

صحافة نت الجديد - اخبار عربية : غازي حمد

رام الله - دنيا الوطن

كتب القيادي في حركة حماس، غازي حمد، مقالاً صحفياً حول الشرق الأوسط، اليوم الاثنين، حمل عنوان "الشرق الأوسط: لاعبون هدافون، وآخرون على مقاعد الاحتياط!!". وتنشر "دنيا الوطن" المقال كاملاً لحمد، والذي تناول فيه المستجدات السياسية الأخير، وهو كالتالي: 

غازي حمد السعودية فتحت على نفسها عش الدبابير وإيران تبحث عن مكان بالإقليم

(1) رمال سياسية متحركة

الأحداث الصاخبة التي يموج بها الشرق الأوسط، عنيفة، دموية ومتقلبة، وخطيرة كونها تؤصل لنزاعات مستديمة وتقسيم بلدان وتغليب  طوائف وتغيير اصطفافات سياسية.  العواصف السياسية جرفت في طريقها دولا وعواصم وتحالفات، بدءاً من اليمن مروراً بالسعودية فقطر فالعراق، ثم تجرك العواصف العاتية الى سوريا فايران فلبنان وفلسطين وتركيا وايران، وتجد صداها في السودان وتونس والجزائر.  كل هذه المناطق تموج على بحر من الرمال السياسية المتحركة، تتقلب بسرعة، تسير على الحافة، بعضها جدي الى درجة  الخطورة، وبعضها الاخر مفتعل مسرحي، وبعضها متشابك معقد. من اين يبدأ هذا المسلسل واين ينتهي؟ دعونا نبدأ باللاعب الرئيس الذي يحاول ان يقحم نفسه في  خضم هذه المعادلة المعقدة.  تتوزع خياراته بين المغامرة والتردد والانسحاب. (2) واشنطن: المغامرة، التردد والفشل  انها الولايات المتحدة، التي يدير مغامراتها السياسية رئيس مزاجي ومتقلب. واشنطن تحاول اللعب على كل هذه الاوتار ضمن رؤيتها ومصالحها السياسية والاقتصادية، لذا تارة تجدها حليفا، ثم سرعان ما تنقلب الى متفرج  أو خصم!! هذا الرئيس المغامر والمتعطش الى اموال الاثرياء في الشرق الاوسط يتبع سياسة:( ادفع كي نقدم لك خدمات،لا شيء مجاني)، لم تعد الولايات المتحدة كما هي، تغيرت حساباتها وموازينها. هذا تغير استراتيجي واعادة تموضع سياسي وعسكري، ما يفتح الباب

كانت هذه تفاصيل غازي حمد: السعودية فتحت على نفسها عش الدبابير وإيران تبحث عن مكان بالإقليم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على دنيا الوطن وقد قام فريق التحرير في صحافة فلسطين بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الأثنين 2019/10/21 الساعة 10:34 ص