عون يعتبر اتهام المتظاهرين اللبنانين لكل السياسيين بالفساد «ظُلماً»

صحافة نت الجديد - اخبار عربية : قال الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الإثنين 21 أكتوبر/تشرين الأول 2019، إن الاحتجاجات التي تعم البلاد تعبر عن «وجع الناس»، لكنه انتقد ما اعتبره ظلم المتظاهرين عبر «اتهام كل السياسيين بالفساد».ويُعد هذا أول تعليق للرئيس اللبناني على الاحتجاجات الضخمة المشتعلة في البلاد منذ يوم الخميس الفائت، والتي تطالب بإسقاط الحكومة، وتخللتها شعارات مناهضة للطبقة السياسية الحاكمة بمَن فيهم عون نفسه. وذكر مكتب عون، في تغريدة على تويتر، أن الرئيس اللبناني قال إن «على الحكومة أن تبدأ على الأقل باعتماد رفع السرية المصرفية عن حسابات كل مَن يتولى مسؤولية وزارية حاضراً أو مستقبلاً». وتعقد الحكومة اللبنانية اجتماعاً في القصر الجمهوري في بعبدا، قبل انتهاء المهلة التي وضعها رئيس الوزراء سعد الحريري، والتي تنتهي مساء اليوم الإثنين. استقالة وزراءوكان الحريري، الذي يترأس حكومة ائتلافية غارقة في المنافسات الطائفية والسياسية، قد منح شركاءه في الحكومة مهلة 72 ساعة يوم الجمعة الماضي للاتفاق على الإصلاحات، ملمحاً إلى أنه قد يعمد إلى الاستقالة إذا لم يتفقوا على الإصلاحات.وقال عون، خلال اجتماع الحكومة: «ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس، ولكن تعميم الفساد على الجميع فيه ظلم كبير».وغاب عن اجتماع الحكومة وزيرة ​الدولة​ فيلوليت خيرالله الصفدي، ووزراء حزب ​القوات اللبنانيّة​ المستقيلون.وتبلَّغت رئاسة الجمهوريّة، ليل الأحد/الإثنين، باستقالات الوزراء، غسان حاصباني وكميل أبوسليمان ومي شدياق وريشار قيومجيان.وتُخصص هذه الجلسة لعرض الورقة الإصلاحيّة التي قدّمها سعد الحريري، ومن المنتظر أن يوجه الحريري، بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء، كلمة إلى الشعب اللبناني.احتجاجات متواصلةولليوم الرابع على التوالي تظاهر أمس الأحد، أكث

عون يعتبر اتهام المتظاهرين اللبنانين لكل السياسيين بالفساد ظ لما

كانت هذه تفاصيل عون يعتبر اتهام المتظاهرين اللبنانين لكل السياسيين بالفساد «ظُلماً» نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عربي بوست وقد قام فريق التحرير في صحافة العربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الأثنين 2019/10/21 الساعة 02:05 م