بحث جديد يكشف سبب تشكل أورام الثدى العدوانية وكيفية علاجها

صحافة نت الجديد - ترفيه و منوعات : أظهر بحث جديد تم تقديمه في المؤتمر السنوي لجمعية الغدد الصماء "SFE"في مدينة برايتون البريطانية، طرقًا جديدة لعلاج نوع عدواني من سرطان الثدي بالإضافة إلى اكتشاف العوامل المسببة المحتملة له.

تركز الدراسة على توضيح كيف أن المواد الكيميائية الشائعة الموجودة من حولنا ربما تعرض النساء لخطر الإصابة بسرطان ثدى، يسمى سرطان الثدي الثلاثي السلبي (TNBC).

سرطان الثدي والمستقبلات النووية  

على مدار السنوات الماضية تم علاج سرطانات الثدي التي تحمل مستقبلات هرمونات الاستروجين والبروجستيرون بنجاح باستخدام العقاقير التي تستهدف هذه المستقبلات.

ولكن يوجد نوع آخر يسمى سرطان الثدي الثلاثي السلبى TNBC  لدى النساء الأصغر سنا وهو عدواني للغاية، ويطلق عليه "سلبي ثلاثي" لأن خلاياها تفتقر إلى المستقبلات الهرمونية المهمة وعادة ما يكون علاجه الهرموني والعلاج المناعي، ونتيجة لذلك ، لا يمكن علاجه إلا إذا تم تشخيصه مبكرًا، والسبيل الوحيد المتاح هو الجراحة التقليدية، والعلاج الكيميائي والإشعاعي .

أخبار صحافة نت الجديد الجديد

مستقبلات هرمون الاستروجين والبروجستيرون ليست سوى اثنين من 48 مستقبلات تقع داخل نواة الخلية ، حيث ثبت أن نشاط هذه المستقبلات قد تغير بسبب التعرضات الكيميائية البيئية.

وتهدف الدراسة الحالية إلى الكشف عن مجموعة كاملة من المستقبلات النووية من جميع أنواع سرطان الثدي (باستخدام 168 عينة) ، وكذلك من أنسجة الثدي الطبيعية، ومقارنتها مع المستقبلات النشطة ومع نتائج وطفرات المريض ، مع استرداد البيانات من الدراسات الأخرى التي شملت مجموعات أكبر بكثير من مرضى سرطان الثدي.

باستخدام برنامج كمبيوتر يسمى Enrichr ، قاموا بحساب الارتباط بين كل مجموعة الجينات والخصائص البيولوجية للخلية، وقد ساعدهم ذلك في العثور على الأدوية أو المواد الكيميائية التي يمكن أن تؤدي إلى تعطيل التعبير الجيني العادي للخلية، وكانوا قادرين على فحص دور المطهرات والمبيدات الحشرية والملوثات الصناعية والعقاقير الطبية والدهون في النظام الغذائي، فى تغير المستقبلات الهرمونية التى تسبب السرطان، وبالتالي يمكن علاج السرطانات المحتملة بواسطة إلغاء تنظيم هذه المستقبلات.

 

كانت هذه تفاصيل بحث جديد يكشف سبب تشكل أورام الثدى العدوانية وكيفية علاجها نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم السابع وقد قام فريق التحرير في صحافة مصر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الأربعاء 2019/11/13 الساعة 03:08 م