محمود المليجي.. صاحب أغرب قصة وفاة في الوسط الفني.. تعرف عليها

صحافة نت الجديد - أخبار الفن : تحل اليوم ذكرى رحيل الفنان الكبير محمود المليجي، والملقب بـ"الشرير الطيب"، كما أطلق عليه الفنانون العرب لقب "​أنتوني كوين​ الشرق"، بعد أدائه للشخصية نفسها التي أداها كوين في النسخة الأجنبية من فيلم "القادسية".

كانت وفاة محمود المليجي، أغرب من الخيال توفى وهو يصور أحد المشاهد في فيلم "أيوب" مع الفنان العالمي عمر الشريف.

وأثناء تصوير لمشهد الوفاة داخل أحداث الفيلم لم تعد روحه للحياة مرة أخرى، كان يشرب القهوة مع عمر الشريف، وبدأ في التصوير قال "المليجي": "يا أخي الحياة دي غريبة جدًا الواحد ينام ويصحى وينام ويصحى ويشخر".

ومال برأسه إلى الأسفل وابتدى يصدر صوت شخير بالفعل"، فتعجب الكل في الاستوديو من تمثيله الرائع لمشهد الموت ليدخل الجميع في حالة ضحك.

الفجر الفني - محمود المليجي صاحب أغرب قصة وفاة في الوسط الفني تعرف عليها

كان ينظر الجميع له بدهشة من قدرة تمثيله، وقال له عمر الشريف "خلاص يا محمود اصحى بقى المشهد خلص"، لكنه كان قد توفي وهو يؤدي مشهد الموت في الفيلم.

قام فريق عمل الفيلم بحمله على الأكتاف إلى منزله في الزمالك، وقالوا لزوجته الفنانة علوية جميل، بأنه "تعبان شوية"، فلم تكن تعلم أنه فارق الحياة.

صحافة نت الجديد (صحافة مصر ) : محمود المليجي.. صاحب أغرب قصة وفاة في الوسط الفني.. تعرف عليها ( بوابة الفجر )

نشر بتاريخ : السبت 2020/06/06 الساعة 07:44 م