بعد اختطاف ديبلوماسي بريطاني ووزير في مونتريال

صحافة نت الجديد - اخبار عربية :

نعم التاريخ والحدث صحيحان تماما فقد أعلن رئيس الوزراء الكندي ابيير إليوت اترودو في هذا اليوم قبل خمسين عاما عن فرض قانون الطوارئ وتعليق الحريات الفردية والجماعية في مونتريال؛ بعد تلقيه طلبا رسميا ومناشدة من رئيس حكومة كيبيك "روبير بوراسا" وعمدة المدينة المسيو "جان درابو" بضرورة إستقدام الجيش الكندي لمساعدة شرطة كيبك العاجزة عن مواكبة التطورات الأمنية في ما بات يعرف بعدها بـ"أحداث أكتوبر الأسود" التي سببها نشاط خلايا العمليات بـ"جبهة تحرير كيبك" الإنفصالية.

ورغم أن أنشطة الجبهة العنيفة لم تكن وليدة تشرين الأسود، حيث استهلت أعمالها التخريبية ضد المصالح الفيدرالية في مونتريال من منتصف الستينيات غداة الثورة الهادئة، إلا أنها اخذت منعرجا خطيرا عام 1970 ففي صبيحة الخامس من أكتوبر اختطف أفراد خلية التحرير بالجبهة الديبلوماسي البريطاني "ريشار كروس" من مسكنه في مونتريال، وفي اليوم العاشر منه اختطفت خلية ثانية وزير العمل بحكومة كيبك الصحافي "بيير لابورت" من محل إقامته بريف مونتريال الجنوبي، وبعد فشل جهود شرطة كيبك الإقليمية في العثور على خيط يدل على مكان احتجاز الرجلين ورفض السلطات القاطع لإستجابة لسلسلة مطالب المختطفين، وجدت حكومة "بوراسا " نفسها مضطرة للاستعانة بالجيش الكندي.

بيد أن إعلان الطوارئ ونزول 8 آلاف جندي بمعداتهم الحربية إلى مونتريال مساء السادس عشر أكتوبر أثار حفيظة جبهة تحرير كيبك التي ردت في اليوم الموالي 17 بتصفية الوزير "لابورت"، لكن ذلك لم يثن الحكومة الفيدرالية التي دافع رئيسها "ابيير اترودو" بشدة عن قرار نشر الجيش الذي بقي بشوارع المدينة إلى أن تم تحرير الديبلوماسي البريطاني " جيمس ريشار كروس " في الرابع ديسمبر 1970، إثر التوصل إلى اتفاق مع خاطفيه بترك عدد من قادة الجبهة يغادرون مع أفراد عائلاتهم إلى كوبا والجزائر.وكانت تلك نهاية كفاح جبهة تحرير كيبك المسلح، لكن الحزب الكيبكي بزعامة الصحافي "رينيه ليفيك" سيحمل لواء الإنفصال الدستوري الذي سيتوج بوصوله إلى رئاسة الحكومة عام 76 واستفتائين عامي 80 و95 لم يقنعا ناخبي الإقيليم لفرانكوفوني بجدوائية الإستقلال عن فيدرالية كندا.

أخبار صحافة نت الجديد الجديد

قد يهمك أيضا:

حوت أحدب تائه على بُعد 400 كيومتر من "بيته" في مونتريال الكندية

شرطة مونتريال

كانت هذه تفاصيل بعد اختطاف ديبلوماسي بريطاني ووزير في مونتريال نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على العرب اليوم وقد قام فريق التحرير في صحافة العربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الأحد 2020/10/18 الساعة 01:55 ص