أصيب مهاجماه المغربي والمصري بكورونا.. نادٍ أوروبي يهاجم “فيفا” لعدم حماية اللاعبين

2020-11-22T00:12:07+03:00
صحافة نت الجديد

صحافة نت الجديد - أخبار الرياضة :

تكررت في الآونة الأخيرة حالات إصابة بعض اللاعبين بفيروس كورونا خلال مشاركاتهم مع منتخبات بلادهم، الأمر الذي يحرم أنديتهم من الاستفادة منهم، على غرار ما حصل مؤخراً مع النجم المصري محمد صلاح، وزميله محمد النني.

صلاح أصيب بفيروس كورونا خلال وجوده في مصر للمشاركة مع منتخب بلاده أمام توغو في تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021، لكنه أصيب بفيروس كورونا قبل المباراة الدولية ليغيب عنها، بينما سيفقده ليفربول في مباراتين مهمتين على الأقل في الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا.

ويبدو أن هذه المسألة ستتسبب بأزمة بين الأندية والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، الذي بات مُطالَباً بمراعاة مصالح الأندية تماماً كما هو الحال مع المنتخبات.

شكوى أولمبياكوس

من بين الأندية المتضررة كان أولمبياكوس اليوناني، الذي أصيب مهاجماه المغربي يوسف العربي والمصري أحمد حسن “كوكا” بفيروس كورونا مؤخراً، ليفقد اثنين من أبرز لاعبيه في مباريات محلية مهمة.

واتهم أولمبياكوس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، بالتقصير في ضمان سلامة وصحة اللاعبين خلال وجودهم مع منتخبات بلادهم بعد إصابة العربي وكوكا بفيروس كورونا المستجد، أثناء اللعب على المستوى الدولي في افريقيا.

وفي خطاب أرسله إلى الفيفا، قال أولمبياكوس أيضاً إن الاتحاد الافريقي لكرة القدم والاتحادات الوطنية المنتمية إليه لم تتمكن من حماية اللاعبين والحفاظ على صحتهم خلال التوقف الدولي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ونوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأشار النادي اليوناني إلى أن الأطراف المعنية طلبت من الفيفا تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية لحماية اللاعبين خلال العطلات الدولية في الآونة الأخيرة.

وجاء في الخطاب: “للأسف لم يهتم الفيفا كثيراً بهذه الأمور وما تمثله من قلق”.

أخبار صحافة نت الجديد الجديد

ويستمر وجود مهاجم أولمبياكوس، المغربي يوسف العربي، بالحجر الصحي في الكاميرون بعد ثبوت إصابته بالفيروس عقب سفره مع منتخب بلاده لخوض مباراة في تصفيات كأس الأمم الإفريقية.

وقال النادي اليوناني، إن لاعبه المصري الدولي أحمد حسن (كوكا) أصيب هو الآخر بالعدوى بعد خوض مباراة مع منتخب بلاده في توغو.

واتهم أولمبياكوس أيضاً بعض الدول الإفريقية بعدم حماية لاعبيها خلال الواجب الدولي.

“الكاف” يرد

وفي بيان قال الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، إنه وضع خطة حماية تتضمن إجراءات للسلامة والحماية، وإنها حققت النتائج المرجوة.

وفي الشهر الماضي أصيب اللاعب المالي الدولي مادي كامارا بفيروس كورونا خلال خوضه مباراة ودية مع منتخب بلاده في تركيا.

كما أصيب أمس، الدولي المغربي ياسين بونو، حارس مرمى إشبيلية، بفيروس كورونا بعد عودته من مشاركته الدولية، حيث لعب مباراتين ضد إفريقيا الوسطى في تصفيات أمم إفريقيا 2022.

وقال بيان إشبيلية: “خضع بونو لاختبار ثانٍ أكد أنه مصاب بـ(كوفيد-19). لم يشارك اللاعب في أي حصة تدريبية منذ عودته من المشاركة الدولية، وهو في العزل الصحي حالياً.. لا تظهر عليه أعراض، ويتدرب وحده في المنزل، وينتظر أن يتمكن من العودة إلى التدريب مع زملائه في الفريق، وهو ما سيفعله بمجرد الانتهاء من الحجر الصحي وظهور اختباراته سالبة”.

كانت هذه تفاصيل أصيب مهاجماه المغربي والمصري بكورونا.. نادٍ أوروبي يهاجم “فيفا” لعدم حماية اللاعبين نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عربي بوست وقد قام فريق التحرير في صحافة العربية بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

نشر بتاريخ : الأحد 2020/11/22 الساعة 12:12 ص